الرئيسية > Uncategorized > حملة وثائق قطرية: نواجه مصيراً مجهولا.. ونتمنى حلاً جذرياً لمشكلتنا

حملة وثائق قطرية: نواجه مصيراً مجهولا.. ونتمنى حلاً جذرياً لمشكلتنا

سعيد الصوفي :

يعيش حملة الوثائق القطرية الظروف ذاتها منذ سبعينيات القرن الماضي اذ انهم يعانون من التشتت الدائم، فلا هم يعاملون كمواطنين في المجتمع الذي ينتمون إليه حيث لا يتمكنون من الحصول على احتياجاتهم الطبيعية والاساسية في العلاج والتعليم وأمور حياتهم الاساسية الاخرى بصورة طبيعيه اسوة باخوتهم المواطنين ولاهم مثل بقية المقيمين الذين تتعدد لديهم الخيارات في الحصول على الخدمات التي ينشدونها كل حسب امكانياته وظروفه الخاصة ولا ينتظرون الفرج الذي طال امده بالنسبة لحملة الوثائق الذي يتلخص بتحويل تلك الوثائق الى جوازا ت قطرية من خلالها تحل المشكلة برمتها وتنتهي معاناة الكثيرين من حملة الوثائق الذين لايعرفون لهم وطنا غير قطر التي ولدوا فيها وعاشوا على ترابها. وفي هذا السياق ناشد عدد من حملة الوثائق القطرية الجهات المعنية دراسة الوضع الانساني المأساوي الذي وصلوا اليه بعد ايقاف تجديد الوثائق و ما نجم عنه من مضاعفات ومشاكل زادت من حجم المعاناة التي يعايشونها منذ امد بعيد في الوقت الذي كانو ا ينتظرون فيه الحل الجذري والنهائي للمشكلة التي طالما حلموا بان تحل في يوم من الأيام. ويجمل المتضررون ابرز المشاكل والصعوبات التي يواجهونها في الآثار النفسية والاجتماعية التي يعيشونها يوميا اذ انهم منتمون لهذا الوطن قلبا وقالبا فيما التعامل على ارض الواقع يبين وكأنهم جاءوا من عالم آخر وهو ما يشكل لهم هما وارقا دائمين وهذ الشعور يلازم الصغير منهم قبل الكبير ومع هذه الظروف جاء امر ايقاف تجديد الوثائق وهو ما يعني الدخول في دوامة جديدة حيث سينتقل حامل الوثيقة الى (البدون) مايعني عدم القدرة على السفر حيث كان يسمح لحامل الوثيقة بالسفر مرة واحدة سنويا، لكن مع سحب وعدم تجديد تلك الوثائق فلن يتمكن احد من السفر من هذه الفئة الى جانب عدم القدرة على تعليم الابناء في مدارس الدولة وخسارة الوظائف التي يندر ان تجدها هذه الفئة وان وجدت فان رواتبهم تكون الأقل على الاطلاق حيث تعد الادنى مقارنة حتى بزملائهم المقيمين في ذات الوظائف وما يجبرهم على ذلك هو عدم وجود البديل الا الجلوس في المنزل وترك الامور تسير الى الاسوأ وحتى الزواج يعد من الاشكالات حيث تكون الخيارات محدودة للغاية لدى هذه الشريحة ويرى هؤلاء ضرورة ان يكون هناك اهتمام من اعلى المستويات لانها معاناتهم التي يلخصونها بعبارة انهم مواطنون بلا وطن.

المصدر :- جريدة الشرق القطرية
Advertisements
التصنيفات :Uncategorized
  1. الشرق
    2011/02/11 عند 8:04 صباحًا

    يجب ان تدافعوا عن حقوقكم

  2. فيء
    2011/02/22 عند 3:03 مساءً

    إلى متى القضية البدون دون حل والأزمة الأخوة يتفاقم ويعيشون على أمل والدولة غائبة عن السمع لا حل جدي لمشكلتهم وهم في قائمة الأنتظار

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: